الخميس، 3 يونيو، 2010

اسطول الحرية ؛ آمال ودماء .. وكفاكى !!!

 اغتالوا اسطول الحرية ؛ وقافلة المساعدات  ؛ اغتالوا الانسانيه والآدميه ؛ الحرية والبراءة؛ الاطفال والكبار ؛ وماذا بعد !!!



لم يكن غريباً أن تحدث الكارثة.. ولم يكن بعيداً أن يتجاوز الإسرائيليون حدود الأخلاقيات الإنسانية أمام عمل تطوعي لمساندة ابناء فلسطين .. فقد تعودنا منهم على فعل مثل هذه الجرائم ؛ ولكن الى متى سيظل هذا الصمت العربى !!!!
ستظل هكذا اسرائيل شعوب  ضد الانسانيه ؛ ولن يتوقف الصراع الا بنصرة من الله وبجمع شمل  العرب ..


بسم الله الرحمن الرحيم "وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ" ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق